الأحد، 13 سبتمبر، 2009

بيوت جاهزة للتوصيل السريع

كثر الحديث عن إعمار غزة وعقدت المؤتمرات والندوات وورش العمل حول هذا الموضوع غير أن أول خطوة فعلية في هذا الاتجاه كانت قد بدأتها أمس الجمعة 12/08/2009 الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين – فيدار التي بدأت في شحن الدفعة الأولى من ألفي وحدة سكنية من البيوت الجاهزة إلى قطاع غزة الذي فقدت فيه آلاف العائلات بيوتها في الحرب الوحشية التي شنتها قوات الاحتلال الصهيوني على السكان المدنيين العزل في قطاع غزة في مطلع العام الجاري.

وقد بدأت عملية الشحن مباشرة بعد أن انتهى المصنع التركي من تصنيع الدفعة الأولى من هذه البيوت والمتمثلة في 30 منزلاً جاهزاً ومجهزاً بكافة المرافق الصحية ويمكن تركيب الواحد من هذه البيوت خلال يوم واحد ويمكنه إيواء عائلة متوسطة العدد إذ تبلغ مساحته57 م2 وبه غرفتان ومطبخ وغرفة جلوس وحمام، وبهذا الشكل يمكن تلافي أزمة السكن التي تعاني منها غزة في وقت قياسي وبأقل التكاليف.
وبالإضافة إلى حل مشكلة السكن فإن الجانب الصحي أيضاً يعاني من أزمة كبيرة من حيث الأدوية والأجهزة الطبية وكذلك المباني الصحية التي تضررت كثيراً خلال الهجمة الإسرائيلية الأخيرة على القطاع ولذلك فإن جزءاً كبيراً من هذه البيوت الجاهزة سيستخدم كوحدات صحية وعيادات صغيرة الحجم وسهلة التركيب في مختلف محافظات قطاع غزة.
ومن المعلوم أن الهجمة الإسرائيلية الوحشية على غزة قد خلفت أكثر من 1200 شهيد وإتلاف أكثر من 5000 منزل مازال يقضي أصحابها أيامهم في العراء منذ ينيار / كانون الثاني الماضي وقد منعت قوات الاحتلال إدخال أي مواد بناء للقطاع مما زاد في أزمة السكن هناك.

وقد أثنى رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين – فيدار، السيد تحسين متولي على الجهود التي بذلتها جمعيات وهيئات عربية وتركية وأروبية في إنجاح هذا المشروع الذي من شأنه أن يساهم في حل أزمة السكن والأزمة الصحية في قطاع غزة قبل حلول فصل الشتاء الذي يحتاج فيه أهل غزة إلى المأوى أكثر من أي وقت آخر.

فيدار- مركز الأخبار ( منقول )


للتعرف اكثر على فيدار






هل ستسمح الحكومات العربية بمرور هذه البيوت ؟ و من بعدها هل ستسمح اسرائيل؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق